التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة العدل العراقية اليوم، عن تنفيذ حكم الإعدام بحق سبعة أشخاص بينهم ثلاثة من مسؤولي نظام الرئيس السابق صدام حسين بعد إدانتهم بجرائم ضد الإنسانية، وقال وزير العدل حسن الشمري في بيان نشر على موقع الوزارة “تم تنفيذ حكم الإعدام صباح اليوم شنقا بسبعة مدانين”.

وأوضح أن بين المدانين “ثلاثة من أزلام النظام السابق وهم كل من عبد حسن المجيد عبد الغفور وهادي حسوني نجم محمد وفاروق عبد الله يحيى، ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية وقتل المعارض للنظام البائد الشيخ طالب السهيل في لبنان، وأضاف “الشمري”: “تم تنفيذ حكم الإعدام بأربعة مدانين أخرين أدينوا بجرائم إرهابية وحكم عليهم القضاء وفق المادة 4 إرهاب”.

وأكد “الشمري” أن الأحكام اكتسبت الدرجة القطعية من محكمة “التمييز العليا” وحصلت على مصادقة رئاسة الجمهورية، وأن الوزارة “ماضية بعملها في تنفيذ القصاص العادل بحق الإرهابيين والجناة ممن ساهموا بازهاق أرواح المواطنين الأبرياء”، ويذكر أن “السهيل” زعيم عشيرة “بني تميم” واغتيل على يد مخابرات النظام السابق في 14 إبريل 1994، في بيروت حيث كان يقيم منذ سيطرة حزب “البعث” وتولي أحمد حسن البكر السلطة في العراق عام 1968، واعتقل في القضية ذاتها خمسة دبلوماسيين عراقيين ولبناني وأطلق سراحهم بعد سقوط نظام صدام عام 2003.