تورط اعضاء من جماعة الاخوان في حرق سيارتي مدير ووكيل نيابة بني مزار

1

أعلنت مصادر أمنية بمديرية أمن المنيا، أن المعلومات والدلائل الأولية، التي توصل إليها قطاع الأمن الوطني، تشير لتورط أعضاء من الإخوان المسلمين، في واقعة حرق سيارتي مدير ووكيل نيابة بني مزار، اللتين أحرقتا، فجر اليوم الأحد، باستخدام عدد من عبوات المولوتوف، ألقيت أسفل السيارتين أمام استراحة نيابة بني مزار.

كان اللواء أسامة متولي، مدير أمن المنيا، تلقي إخطارا من العميد هشام نصر، مدير إدارة البحث الجنائي بالمديرية، بإشعال مجهولون للنيران بسيارتي عضوا هيئة قضائية أثناء توقفهما بمدينة بني مزار شمالي المنيا.

وبتكليف مأمورية من البحث الجنائي والدفاع المدني، والانتقال لمحل الواقعة، تبين أن مجهولين أشعلوا النيران في سيارتين مملوكتين لكل من مدير ووكيل نيابة بني مزار، أثناء تواجد السيارتين أسفل استراحة النيابة، بمنطقة تسمي “الفوالة” بقلب مدينة بني مزار، فجر اليوم الأحد ، مستغلين خلو الشوارع من المارة.

وتبين من الفحص استخدام الفاعلين لعدد من عبوات مولوتوف، ألقيت أسفل السيارتين، لضمان إتيان النيران علي السيارتين اللتين تفحمتا بالكامل.

وسجلت المحاضر الرسمية  أن السيارة الأولى تحمل لوحات معدنية رقم 103339 “ملاكي بني سويف، ماركة كيا صول، وهي ملك فريد محمد فريد، مدير نيابة بني مزار.

أما السيارة الثانية وماركتها شيفروليه أفيو، فتحمل لوحات معدنية برقم 20304 “ملاكي بني سويف”، مملوكة لأبوبكر سعيد، وكيل نيابة بني سويف.

وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وكلف اللواء أسامة متولي فريق من البحث الجنائي، برئاسة العميد عصام الخضري، رئيس فرع البحث الجنائي لشمال المنيا بالتحري وتحديد الجناة ،وأرفقت به نتائج المعاينة ، انتظارا لمذكرتي عضوا النيابة العامة مالكا السيارة

تعليقات