التخطي إلى المحتوى

بدأ توافد أهالى شهداء ألتراس أهلاوى لإحياء الذكرى الثانية لما يسمى إعلاميًا بــ “مجزرة بورسعيد” والتى خلفت 74 شهيدًا بعد الأحداث التى أعقبت مباراة الأهلى والمصرى الشهيرة فى الدورى منذ عامين.
وأتمت إدارة النادى استعدادتها لاحياء ذكرى هذه المناسبة, إذ اختارت السجاد الأحمر لاستقبال اهالى الشهداء بجانب اللوحة الضخمة التى تحمل صور ضحايا المجزرة فى مواجهة بوابة النادى من جهة الأوبرا .