التخطي إلى المحتوى

هاجم الآلاف من أعضاء رابطة ألتراس أهلاوي، المتجمعين باستاد “مختار التتش” بنادى الأهلى بالجزيرة، لإحياء الذكرى الثانية لمذبحة بورسعيد،
المشير محمد حسين طنطاوي، رئيس المجلس العسكرى السابق، وطالبوا بمحاسبة “طنطاوي” ورجال الداخلية المتورطين فى قتل 72 من زملائهم باستاد بورسعيد منذ عامين، مرددين الهتافات المسيئة للمشير طنطاوي.
ردد أعضاء الرابطة الأغانى والهتافات المناهضة لوزارة الداخلية، وسط زحام كبير باستاد التتش.