أمريكا تنقل حاملة طائراتها من الخليج إرضاءً لإيران

2

قيام واشنطن بنقل حاملة طائرات أمريكية من منطقة الخليج، جاء إرضاءً لغرور إيران، بغية إفساح المجال للتوصل معها إلى اتفاق نووى.

وكانت سجلات البحرية الأمريكية قد كشفت النقاب عن أن حاملة الطائرات الأمريكية “هارى ترومان” تم نقلها من منطقة الخليج فى أغلب الظن خلال الستة أشهر الأخيرة، بالرغم من أن “ترومان” هى حاملة الطائرات الوحيدة التى عينتها الولايات المتحدة للتواجد فى منطقة الخليج وسط التقارب الأمريكى – الإيرانى.

ونقلت الصحيفة عن الرئيس التنفيذى للمعهد البحرى الأمريكى – نائب الأدميرال بيتر دالى قوله “تعد حاملات الطائرات رمزاً وأداة وطنية فعّالة للسلطة، وهذه حقيقة معروفة فى الخليج وفى أى مكان فى العالم”.

ورصدت أنباء وردت فى 13 فبراير الجارى عن أن حاملة الطائرات الأمريكية “هارى ترومان” تم إبعادها عن منطقة الخليج كجزء من سياسة تنتهجها إدارة الرئيس الأمريكى باراك أوباما، وذلك بغية إفساح المجال للمفاوضين للعمل على التوصل إلى اتفاق نووى مع إيران.

وفى بداية عام 2013، أعلنت البحرية الأمريكية عن سحب حاملة طائرات أمريكية من بين اثنتين كانتا متواجدتين فى منطقة الخليج ، نظرا لتقديرات متعلقة بالميزانية الأمريكية.

وكان وزير الدفاع الأمريكى تشاك هاجل قد تعهد لمجلس التعاون الخليجى فى أواخر ديسمبر الماضى، بأن واشنطن لن تقلل من تواجدها العسكرى فى المنطقة.. فى الوقت الذى قالت فيه البحرية الأمريكية إنها تخطط لنشر 10 زوارق للقيام بدوريات ساحلية تابعة للأسطول الخامس الأمريكى فى 2014.

تعليقات