التخطي إلى المحتوى

تظاهر العشرات من موظفي وزارة الآثار أمام مقر مجلس الوزراء في شارع قصر العيني بالقاهرة، اليوم الأربعاء، للمطالبة بإقالة الوزير الدكتور محمد إبراهيم، وتعيين الوزير الأسبق زاهي حواس مكانه.
وهدد الموظفون بالاعتصام، في حالة لم يستجيب مجلس الوزراء لمطالبهم، مرددين: “شمال يمين هنشيلك يابراهيم.. ارحل يا وزير الآثار إنت خليتها خراب ودمار”؛ في الوقت الذي يشهد فيه المكان إجراءات أمنية مشددة، وشلل في حركة المرور.
وكان حواس، آخر وزير آثار في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، ويعتبر الموظفون أنه جعل الوزارة في أفضل أيامها، وأدر دخلا كبيرا للدولة خلال فترة عمله.