عاجل : هروب نقيب المعلمين “الإخواني” لتركيا

2

صرح مصدر مطلع من داخل نقابة المعلمين أن أحمد الحلواني، نقيب المعلمين، هرب منذ ما يقرب من ثلاث ساعات الي تركيا، وذلك بعد أن تم إلقاء القبض بالأمس على “علي فرج”، نقيب المعلمين بالجيزة.
ومن جانبه، اعتبر علي زيدان، نقيب شرق القاهرة لنقابة المعلمين المستقلة، إن هروب الحلواني أمر طبيعي نظرًا لانتمائه لجماعة الإخوان الإرهابية، خاصة بعد تسرب معلومات مؤكدة عن سرقة ملايين الجنيهات من أموال النقابة وصرفها على التنظيم الإرهابي، وتكفل النقابة بالصرف على اعتصامي رابعة والنهضة وإصدار مجلس النقابة بيان بعد ثورة 30 يونيه بأن ما حدث انقلاب وليس ثورة.
وشدد زيدان، في تصريح للدستور، أن الدولة لابد ان تتخذ قرار حاسم بحل مجلس نقابة المعلمين الإخواني بعد اعتبار الإخوان جماعة ارهابية، مطالبًا وزير التربية والتعليم باتخاذ قرار بحل النقابة.
واعتبرت ابتسام نصر، منسق حركة تعليم بلا إخوان، أن القبض على نقيب معلمي الجيزة بداية تطهير النقابة من الإخوان، مشيرة إلى أن الإخوان استولوا على مال النقابة وكانوا يستخدمون مقر النقابة لاجتماع عناصر التنظيم ومقرًا للأسلحة أثناء الاشتباكات في ميدان التحرير.
وأضاف نادي عبد العظيم،عضو بحركة أنا معلم مصري، أن علي فرج كان مطلوب القبض عليه بسبب مشاركته في اعتصام رابعة والنهضة واستغلال أموال النقابة للانفاق على الاعتصام.

تعليقات