صراع «نتنياهو» ووزير الاقتصاد يهدد بتفكيك الحكومة الإسرائيلية

1

قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، اليوم الأربعاء، إن الصراع بين رئيس الوزراء الإسرائيلى “بنيامين نتنياهو”، وزعيم حزب البيت اليهودى وزير الاقتصاد الإسرائيلي “نفتالي بينت” وصل إلى مستويات جديدة، وربما ينتهى بتغيير وجه الحكومة.

ولفتت الصحيفة إلى أن مكتب “نتنياهو” بعث برسالة حادة إلى وزير الاقتصاد الإسرائيلي، يطالبه بالاعتذار بشكل واضح أو تحمل دفع الثمن بسبب سلوكه الذي وصفوه بالوقح وأسلوبه الطائش داخل الحكومة، علمًا بأنه من أشد الرافضين لفكرة إقامة دولة فلسطينية

وأضافت الصحيفة أن الهجوم الضاري ضد بينيت لم ينته عند هذا الحد، فصرح مكتب “نتنياهو” أن الحكومة بدون بينت سوف تستمر في ضمان أمن إسرائيل تماما كما فعلت الحكومة السابقة، موضحين أنه لا أحد يعلم كم نتنياهو يحب إسرائيل ويحافظ على أمنها.

وكان بينيت أعرب أمس، رفضه لفكرة الدولة الفلسطينية معتبرا أنها ستغرق إسرائيل باللاجئين، وقال: لو قدر للفلسطينيين أن يحكموا الإسرائيليين لقتلوهم”، وهاجم فكرة نتنياهو بإبقاء مستوطنين تحت السيادة الفلسطينية، معتبرا أن “جوهر الصهيونية هو السيادة وبغير السيادة لا وجود للصهيونية”.

كما لفتت الصحيفة الإسرائيلية إلى أنه خلال كلمة ألقاها “نتنياهو” في مؤتمر بتل أبيب، ردًا على تصريحات “بينت” أن الجمهور الإسرائيلي يرفض دولة ثنائية القومية، وصرح بأن الأمريكان يعتمدون مواقف أمريكية وليست إسرائيلية فيما يخص ملف المفاوضات، موضحًا إن إسرائيل غير ملزمة بقبول هذه المواقف..

تعليقات