التخطي إلى المحتوى

نعت حركة تمرد، اللواء محمد سعيد، مدير المكتب الفني لوزير الداخلية، محمّلة «جماعة الإخوان» المسئولية عن الحادث.

وأضافت الحركة، في بيان لها، اليوم الثلاثاء، أن «الحادث جاء استكمالا لنهج هذه الجماعة (الإرهابية) منذ اغتيال النقراشي والخازندار، ومحاولة اغتيال الزعيم جمال عبد الناصر» وفقًًا للبيان.

وشددت «تمرد»، على أن «(الإرهاب) لن يهـزم إرادة الشعب المصري»، مضيفة «سيتمكن هذا الشعب العظيـم من دحر (الإرهاب) وفرض إرادته»، بحسب البيان.