التخطي إلى المحتوى

تطرق إجتماع الحكومة الإسرائيلية الذى ترأسه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الأسبوع الماضى , إلى إرتفاع معدلات التحريض والكراهية تجاة الدولة العبرية من داخل مصر وذكر أحد الوزراء أن كتاب بروتوكولات حكماء صهيون يباع على الأرصفة فى مصر فى الوقت الذى لا يحدث ذلك داخل اراضى السلطة الفلسطينية ولم يحدث كم هذا التحريض فى عهد مبارك أو مرسى بل حدث فى عهد السيسى ,إلا أن جميع الحاضرين إتفقوا على أن الكراهية هى حالة من تنفيس الغضب المقبول لدى الشعوب التى مرت مؤخراً بازمات سياسيسة وإقتصادية طاحنة وأن الحكومة الإسرائيلية تتعمد تجاهل ذلك .
وأجمع معظم الوزراء أن السلام مع مصر فى الوقت الحالى وإن كان ممزوجاً بالكراهية ,أفضل مائة مرة من العودة إلى حالة الحرب مع مصر .