التخطي إلى المحتوى

أكد مصدر باللجنة العليا للانتخابات، أنه سيتم في النصف الثاني من فبراير المقبل دعوة الناخبين للانتخابات الرئاسية، مشيرا إلى أن اللجنة ملتزمة بالنص الدستوري الذي وضع حدا أدنى لبدء إجراءات الانتخابات وحدا أقصى للانتهاء منها.
وشدد المصدر على أنه ما دام النص الدستور حدد أن يكون البدء في إجراءات الانتخابات خلال مدة لا تقل عن 30 يوما ولا تتجاوز 90 يوما فهي مواعيد ملزمة للجنة العليا للانتخابات، موضحا أن المادة 230 من الدستور تنص على أن “تبدأ إجراءات انتخاب أول مجلس للنواب خلال مدة لا تقل عن ثلاثين يوما، ولا تجاوز تسعين يوما من تاريخ العمل بالدستور، وينعقد فصله التشريعي الأول خلال عشرة أيام من تاريخ إعلان النتيجة النهائية للانتخابات.