التخطي إلى المحتوى

أكدت وزارة الخارجية أنها تجري اتصالات مكثفة لمعرفة مصير السفينة التجارية التي ترددت أنباء مساء أمس، الأحد، عن قيام قراصنة صوماليين باختطافها في جنوب البحر الأحمر.
وقال المتحدث باسم الخارجية السفير بدر عبد العاطي إن “سفارات مصر في إريتريا والصومال وكينيا تجري حاليا اتصالات مكثفة مع سلطات هذه الدول لمعرفة مصير السفينة التي تحمل علم دولة توجو، وكانت تحمل شحنة أغنام وماشيه حية”.
وأضاف: “كما تجري اتصالات مع الشركة مالكة السفينة”.
وأوضح أنه “طبقا للمعلومات الأولية، فإن عملية اختطاف السفينة التجارية تمت على بعد 40 كيلومترا من ميناء مصوع الإريتري، وأنه كان على متنها بحارة مصريون ومن جنسيات أخرى”.
وقال السفير بدر عبد العاطي إنه “حتى هذه اللحظات لم نتوصل لأي معلومات عن عدد البحارة المصريين أو أسمائهم”.