التخطي إلى المحتوى

احال النائب العام في مصر عشرين متهما إلى محكمة الجنايات، من بينهم أربعة أجانب من مراسلي الشبكة الجزيرة الإخبارية.

وكانت النائب العام قد وجه اتهامات لثلاثة من صحفيي الجزيرة الإنجليزية، تحتجزهم منذ الشهر الماضي، من بينها مساعدة منظمة إرهابية، واستخدام معدات دون ترخيص وبث أخبار كاذبه بغرض بلبلة الرأي العام وحيازة لقطات مصورة مضلله.

أن تحقيقات النيابة كشفت عن أن المتهمين “أسسوا شبكة إعلامية تزعمها مصرى يحمل الجنسية الكندية، عضو بجماعة الإخوان، تخصصت فى اصطناع مشاهد مصورة وبثها على خلاف حقيقتها عبر قناة الجزيرة القطرية، وشبكة CNN الأمريكية، بهدف تشويه سمعة مصر أمام الدول الأجنبية والمجتمع الدولى”.

وكانت النيابة قد أصدرت أمرا إلى الأجهزة الأمنية لضبط المتهمين وتفتيش أماكن إقامتهم، وضبط جميع الأجهزة والمعدات الموجودة بها.

وقالت التحقيقات قالت إن أحد المتهمين استخدم جناحين في فندق “ماريوت الزمالك”، بحسب ما ذكرته الأهرام، كمركز إعلامى لتجميع المواد الإعلامية المصورة والتلاعب فيها عن طريق الأجهزة المضبوطة، بإجراء أعمال المونتاج واصطناع مشاهد جديدة على خلاف الواقع، لإعادة بثها عبر قناة الجزيرة القطرية، وقناة CNN بهدف تشويه صورة مصر، خدمة لأغراض التنظيم الدولى للإخوان